الحمل والولادة

كيف أتعامل مع طفلي الرضيع؟

الحركات الطبيعية للرضيع

كيفة تتعامل مع طفلي الرضيع.. يمثل مشكلة كبيرة جدا لكل أم، خاصة إذا كان هذا هو طفلها الأول، لهذا قررنا أن نوضح لك في هذا التقرير بعض المعلومات عن طريقة التعامل مع الأطفال حديثي الولادة، ونجيب لك عن بعض الأسئلة منها، كيف أجعل طفلي ينام بسهولة؟ كيف أحمي طفلي الرضيع؟ ما هي طريقة التغذية المناسبة لطفلي الرضيع؟

 

كيف أتعامل مع طفلي الرضيع؟

يجب إعطاء طفلي الرضيع اهتماماً خاصاً، عن طريق مراقبته وحمله والتحدث إليه والقراءة له والغناء له والنظر في عينيه بشكلٍ مباشر، حيث إن هذه الأمور تعزز من عملية نمو دماغ الطفل والنمو العاطفي والجسدي والعقلي بشكلٍ سليم.

 

الرضاعة للطفل حديث الولادة

يجب أن تُرضع الأم طفلها رضاعة طبيعية كلّ ساعتين أو ثلاث ساعاتٍ على الأقل أو حسب حاجة الطفل، أمّا في حالة الرضاعة غير الطبيعية، فيجب أن تعطي الأم طفلها حليباً جيدا يفضل أن تستشير الطبيب فيه لأنه يختار النوع الأفضل الذي يحتاجه الطفل حقيقة، وأن تحرص على استخدام الماء المعقم وعلى تنظيف الزجاجات والحلمات تنظيفاً جيداً ودقيقاً، كما يجب عدم السماح للطفل بالنوم أثناء الرضاعة، في حال نام الطفل عليك أن تتوقفي فورا عن إرضاعه لأن ذلك ممكن يتسبب في شرقة للطفل.

 

عليك أيضا كأم حديثة عدم إغفال طلب مساعدة الآخرين يُنصح باستشارة الآخرين من أصحاب الخبرة سواء الأم أو الجدة أو الطبيب، وطلب النصيحة منهم فيما يخص المولود الجديد، وطلب المساعدة من الأقارب في تحضير الطعام، والتنظيف، ورعاية الأطفال الآخرين.

 

نوم الطفل حديث الولادة

عملية تنظيم نوم الطفل قد تبدو معقدة ولكن يمكن مع التعود أن تحصلي على نتيجة جيدة في ما يخص نوم الطفل، حيث يجب تعويد الطفل على روتين نومٍ معين، ويُمكن للأم تحديد فترات نوم طفلها بالتحكم بكميات الحليب التي تعطيها للطفل قبل النوم، حيث إنّ الطفل ينام لفترةٍ أطول عندما يكون شبعاناً، ومع الوقت ستعرف الأم كمية الحليب التي تلزم لجعله ينام لوقتٍ معين، مع مراعاة أن يكون تقديرها صحيحاً حتّى ينام الطفل جيداً ولا تتسبب له بمشاكل واضطرابات في النوم، وتجدر الإشارة هنا إلى ضرورة تنويم الطفل على ظهره وليس بطنه؛ لأنّ النوم على البطن يتسبب بخنق الطفل وبالتالي وفاته.

 

ملحوظة هامة في عملية التعامل مع الطفل حديث الولادة

يجب جعل الطفل يرتدي القفازات، حيث يقوم الأطفال في الأشهر الستة الأولى من حياتهم بخدش أنفسهم بكثرة، لذلك يجب على الأم إلباس الطفل حديث الولادة قفازاتٍ مخصصةٍ للأطفال الرضع لمنعه من خدش نفسه، ويُفضل أن تلبسه بدلاً من القفازات نوعية الملابس التي تكون القفازات ملتصقةً بها، حتّى تتجنب أن يكون القفاز كبيراً أو صغيراً على المولود.

 

نصائح هامة للتعامل مع طفلك الرضيع

المقصود بكيفية التعامل مع الطفل حديث الولادة هو تلبية احتياجاته الأساسية بطريقة صحيحة وآمنة، فالمولود الجديد بالطبع لن يستطيع أن يعبر عما يريده، على الأقل خلال الأشهر الأولى من حياته، لذلك يجب على الأم أن تضع نصب أعينها ما يحتاجه طفلها وكيف تلبيه، سواء من حيث التغذية أو النوم أو العلاج أو احتياجات نظافته الشخصية.

 

هناك أساسيات ضرورية من المهم أن تكون الأم الجديدة على دراية بها، حتى توفر على نفسها الكثير من العناء والمجازفات الخطرة، وأيضاً لتضمن صحة وسلامة طفلها، ضمنها ما يحتاجه الطفل من الرضاعة يوميا، حيث إرضاع الطفل حليب الثدي 8 إلى 12 مرة في اليوم. في حالة تلقيه الحليب الصناعي، أعطي الطفل 2-3 أونصة من اللبن الصناعي كل ساعتين إلى أربع ساعات، و5-6 أونصة عند بلوغه من شهر إلى شهرين.

لا تعطي الطفل بعض العصير بدلاً من الحليب قبل بلوغه ما بين أربعة إلى ستة أشهر على الأقل.

تأكدي من أن الطفل يقوم بتغيير 6 أو أكثر من الحفاضات المبللة، و3-4 مرات من البراز الأصفر الباهت كل يوم، وذلك حتى يبلغ من العمر 5-7 أيام، فهذه علامات على أنه يحصل على ما يكفيه من الغذاء.

ساعدي الطفل على التجشؤ بعد كل جلسة رضاعة لمنع احتباس الغازات.

 

أما بالنسبة لنوم الاطفال حديثي الولادة

ننصحك بأن توقعي أن ينام الطفل حديث الولادة كثيراً، حيث ينام الطفل في المتوسط لمدة 16 ساعة في اليوم، يتم تقسيم معظم ساعات النوم إلى فترة طويلة من 3-5 ساعات، وفترات قصيرة من ساعة إلى ثلاث ساعات، إن بعض الأشياء المهمة التي يجب أخذها في الاعتبار حول نوم الطفل تتضمن: ضعي الطفل على ظهره عند النوم للمساعدة في الحد من خطر متلازمة الموت المفاجئ للرضع، لا تضعيه على جانبه أو بطنه أبداً.

اجعلي الطفل ينام في سرير أطفال منفصل أو مهد بالقرب منكِ، ولكن ليس في سريركِ الكبير مباشرة.

استخدمي مفرش سرير ثابت مغطى بورقة، لا تضعي ألعاب أو وسائد محشوة في فراش الطفل أو مهده.

حافظي على عدم حدوث ارتفاع في درجة حرارة الطفل عند نومه، وذلك بالحفاظ على درجة حرارة الغرفة والمنزل ما بين 68-72 درجة فهرنهايت.

اقرأ ايضا :
تعرفي على اكثر الامراض لحديثي الولادة

أخطاء شائعة في التعامل مع الأطفال حديثي الولادة

نصائح في رعاية طفلي الرضيع؟

قد تكون رعاية طفل جديد أمراً صعباً في البداية، ولكن ضعي هذه الأساسيات في اعتباركِ: نظفي الطفل بالإسفنج المخصص حتى يسقط حبله السري.

حممي طفلكِ كل يومين إلى ثلاث أيام أو حسب حاجته، ولكن مع مراعاة توفير درجة الحرارة المناسبة للغرفة والمياة لمنع إصابته بالبرد.

قصي أظافر الطفل بحرص باستخدام مقص مخصص حتى لا يخدش وجهه وعينيه.

لا تعدي الحليب الصناعي باستخدام الماء الساخن من الصنبور.

توقعي أن يتغير لون براز الطفل من الأسود خلال الأيام الأولى، إلى الأخضر إلى الأصفر الفاتح إلى الأصفر.

اقرأ ايضا :
ما سبب ظهو الشعر الخفيف للأطفال؟

من ضمن الملاحظات المهمة أيضا في عملية التعامل مع الأطفال حديثي الولادة هي احتياطات الأمان

اجعلي سرير الطفل بعيداً عن النوافذ والمسامير.

يجب أن تكون المسافات بين قضبان سرير الأطفال ضيقة.

مرتبة السرير تكون ثابتة ومريحة وغير متحركة.

ثبتي أجهزة إنذار لكشف الدخان حول سرير الطفل وفي محيط الغرفة والمنزل.

استخدمي طلاء منخفض الـ VOC لتقليل التعرض للمواد الكيميائية البيئية.

لا تتركي الطفل بمفرده على طاولة التغيير أو سرير أو أي حافة حتى لا يسقط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق