الحمل والولادة

اعراض الحمل للمرضع بدون دوره وأثناء الرضاعة

اعراض الحمل للمرضع حيث الكثير من السيدات المرضعات في فترة الرضاعة الطبيعية يكون لديهن الخوف الشديد من حدوث حمل في هذه التوقيت بالتحديد لأن الرضيع لا يزال صغير ويحتاج إلى رعاية وهناك أعراض تظهر على السيدة الحامل في فترة الرضاعة تؤكد هذا الحمل سوف نتعرف عليها بالتفصيل في هذا المقال تابعوا معنا من خلال مجلة كيد النسا.

اعراض الحمل للمرضع

توجد عدد من الأعراض التي تؤكد وجود حمل عند السيدة المرضع سوف نوضحها لكم كما يلي :

  • الرضيع في هذه الفترة يكون متقلب المزاج حينما يرضع من الأم الحامل لأن مذاق اللبن في صدرها أصبح مختلف بسبب وجود إرتفاع في نسبة هرمون الحمل في الجسم والتي تنتقل إلى الحليب.
  • شعور السيدة الحامل في فترة الرضاعة بألم وتقلصات في منطقة الرحم.
  • شعور الحامل بوخز في منطقة الثدي ويزيد مع الرضاعة ويكون الألم شديد جداً يؤكد أن هناك حمل لديها.
  • يصبح الرضيع متقلب المزاج ويبكي بإستمرار أثناء الرضاعة وبعدها.
  • ميل الأم إلى الراحة والشعور بالإجهاد الشديد والرغبة في النوم كثيراً.
  • يكون اللبن في صدرها قليل عن السابق بالرغم من أنها تتناول الكثير من الغذاء المتوازن وتشرب السوائل.
  • تجد نفسها تدخل إلى الحمام كثيراً وبالتحديد في فترة الليل.
  • إنقطاع الدورة الشهرية ولكن لا يعتبر مقياس لأنها تنقطع في فترة الرضاعة لدى الكثير من النساء.

علامات حمل المرضع بدون دورة شهرية

  • هناك بعض السيدات المرضعات حينما يبدأن في إرضاع الطفل تنقطع عندهن الدورة الشهرية ولا تأتي إلا بعد أن ينتهي الحمل وحينها لن تكون على علم بأنها حامل إلا حينما تظهر بعض الأعراض المؤكدة.
  • حدوث تغيرات في الجسم مثل زيادة شهيتها للطعام والنوم بإستمرار.
  • لابد بعد ظهور هذه الأعراض إجراء اختبار حمل للتأكد من أن هناك حمل أم لا.

هل الرضاعة الطبيعية لها تأثير على تبويض المرأة؟

إن عملية التبويض عبارة عن هرمون تقوم الغدة النخامية بإصداره وهو يؤثر على المبيض وبالفعل يؤثر على عملية التبويض في فترة الرضاعة الطبيعية وقد يعيق فرصة حدوث حمل لدى بعض النساء بالمقارنة بمن لا يقمن بإرضاع أطفالهم رضاعة طبيعية، وقد يكون هرمون الحليب الموجود في الثدي مؤثر قوي على التبويض وقد تكون فترة الرضاعة بدون دورة شهرية أو تكون موجودة لدى أخريات.

اقرأ ايضاً:

علامات الحمل بتوأم بنات

علامات الحمل بتوأم ولد وبنت الأكيدة

أهم الإستفسارات الخاصة بالحمل مع الرضاعة الطبيعية

حينما تتأكد السيدة المرضعة بأنها حامل يأتي في بالها الكثير من الإستفسارات سوف نوضحها بالإجابات المفصلة لكم كما يلي:

هل يمكن الاستمرار في الرضاعة  الطبيعية مع وجود حمل.

هذا القرار يتوقف على عمر الرضيع فإذا كان أكبر من سنة ونصف فيمكن للأم أن تفطمه الطفل حتى تتمكن من تغذية نفسها والحصول على طاقة متوازنة في الجسم كي ينمو جنينها بصورة صحيحة، أما إذا كان الرضيع أقل من عمر سنة ونصف فيمكن إرضاعه حتى الشهر الخامس من الحمل ثم تقوم الأم بفطامه ومن الضروري على الطبيب أن يقرر ذلك أيضاً على حسب الحالة.

ماهو الغذاء المناسب للأم المرضعة والحامل في نفس الوقت؟

من الضروري أن تهتم الحامل بتناول حمض الفوليك في الثلاثة أشهر الأولى لأنه مفيد للأم وللجنين حتى ينمو بشكل صحيح وهو لا يؤثر على الرضاعة الطبيعية أو الرضيع على الإطلاق، ويجب عليها أن تتناول كمية كبيرة من السوائل سواء كان الماء أو العصائر الطبيعية، وبالنسبة إلى الفواكه والخضروات الطازجة لابد أن تهتم تناولهما خصوصاً التي تحتوي على الكالسيوم والبروتينات من أجل تعويض الجسم عما يفقده في فترة الرضاعة، ولا تتناولي عزيزتي المأكولات السريعة أو التي بها مواد حافظة بكمية كبيرة لأنها لا تغذي صحتك أو صحة الجنين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق