جمال وصحة

علاج الكحة للرضع شهرين

علاج الكحة للرضع شهرين

الكحة عند الرضع في عمر شهرين من الأمور المزعجة جداً والتي تجعل كل أم خائفة وقلقة على طفلها وفي حال ما تعرض الطفل لهذه المشكلة لابد من البحث عن العلاج السريع له بالمكونات الطبيعية وقبل ذلك التعرف على الأسباب وإذا لم تتحسن الحالة من الضروري مراجعة الطبيب خصوصاً إذا كان هناك أعراض أخرى إلى جانب هذه الكحة، تابعوا معنا في هذا المقال كي تتعرفوا على علاج الكحة للرضع عمر شهرين بالتفصيل مع الأسباب. اقرأ ايضا : أفضل طريقة لعلاج حب الشباب

أسباب الكحة عن الرضع عمر شهرين

قبل أن نتعرف على العلاج لابد من معرفة الأسباب التي جعلت الطفل يصل إلى هذه الحالة في عمر مبكر من أهم هذه الأسباب ما يلي:

  •  إصابة الطفل بالتهاب شعبي حاد يتسبب في خروج إفرازات مثل البلغم مع الكحة الشديدة.
  • خروج إفرازات من الأنف تتسبب في تهيج مجرى التنفس عند الطفل وبالتالي يصبح من السهل عليه التعرض للكحة.
  • تعرض الطفل للتدخين السلبي ممن حوله تتسبب في الكحة الشديدة.
  •  حدوث عدوى فيروسية بالقصبة الهوائية أو الحنجرة تتسبب في خناق الطفل وبالتالي الكحة.
  • الإصابة بالسعال الديكي وهو عبارة عن تعرض القصبة الهوائية أو الشعب الهوائية للإصابة بعدوى بكتيرية وفي العادة يتم إعطاء الطفل تطعيم ضد هذا المرض في هذا العمر.
  • وجود حموضة زائدة عند الطفل في المعدة تتسبب في إرتفاع وبالتالي تحدث الكحة.
  • إصابة الطفل بالزكام أو نزلة برد ينتج عنها كحة.
  • بسبب الإصابة بالربو الشعبي والذي يعتبر من الأمراض الوراثية أو تحسس الطفل من الغبار والعطور أو فترة حبوب اللقاح.
  • تعرض القصبة الهوائية للإصابة بالالتهاب وهي عدوى فيروسية تصيب الرئتين.

أعراض الكحة عند الرضع عمر شهرين

  • قد يتعرض الطفل لعدد من الأعراض الواضحة مع الكحة مثل إحمرار العينين وتهيج في الجسم.
  • إغماء أو عدم الوعي للحظات، وقد تحدث حمى للأطفال بسبب الكحة الحادة في الليل والنهار.
  • زيادة في ضغط الجسم الداخلي مما يتسبب في التبول بإستمرار.
  • أرق شديد وعدم القدرة على النوم مع زيادة الكحة.
  • ألم شديد في الحلق واحتقان أو إصابته بالالتهاب.
  • فقدان الطفل رغبته في الرضاعة وحدوث تضخم في بعض الأماكن منها الغدد الموجودة تحت الإبطين أو الموجودة في الجزء الخلفي من الرأس.

متى يتم اللجوء إلى الطبيب المعالج؟

هناك حالات لابد فيها من اللجوء إلى الطبيب من أجل علاج الطفل المريض أهم هذه الحالات إذا كان يعاني من:

  • إذا كان الطفل يرفض الرضاعة سواء كانت طبيعية من الأم أو صناعية.
  • حدوث إرهاق وتعب شديد من الكحة وكانت نتيجة بلع الطعام.
  • إذا إستمرت الكحة فترة طويلة أي أكثر من أسبوعين متواصلين.
  •  في حالة ما إذا كان الطفل أقل من ثلاثة أشهر لابد من عرضه على الطبيب المعالج.
  • إذا كان لها تأثير على تنفس الطفل حينها لابد من العرض فوراً على طبيب الأطفال.
  • إذا كانت الكحة ببلغم باللون الأخضر او البني.
  •  إذا كانت حالة الطفل تسوء يوماً بعد يوم حينها لابد من عرضه على الفور على طبيب الأطفال وبدون أي تأخر.
  • عند زيادة درجة حرارة الطفل عن 38 درجة ولم تنخفض بأي وسيلة من وسائل خفض الحرارة.

طرق علاج الكحة عند الرضع عمر شهرين

العلاج بالأعشاب

أولاً: إستخدام الزعتر في علاج الكحة

عن طريق غلي الزعتر وتقديم فنجان صغير للطفل منه بعد تصفيته على أن يكون دافئ فهو مهدئ قوي للسعال وملطف للجهاز التنفسي.

ثانياً: الزنجبيل وفاعلية في التخلص من الكحة

مشروب الزنجبيل يعتبر رائع للتخلص من الكحة عند الأطفال ويمكن إستخدامه من خلال تقديم ملعقة من مغلي الزنجبيل الطازج فقط للطفل وليس أكثر من ذلك على أن تكون دافئة وتكرر الوصفة كل ثمانية ساعات حتى تهدأ الكحة تماماً.

ثالثاً: عشبة العرق سوس

تعتبر من أفضل علاجات الكحة التي تقلل من تهيج الجهاز التنفسي لدى الكبار والصغار كما أنها تخفف من احتقان والتهاب الحلق سريعاً.

رابعاً: زيت السمسم

يمكن دهان جسم الطفل بإستخدام زيت السمسم من خلال إحضاره من العطار أو من مكان مضمون حتى لا يكون مضاف إليه أي زيوت أخرى ويمكن إضافة ربع ملعقة منه إلى الرضاعة أو إعطاء الطفل منه بدون إضافات كدواء طبيعي يعالج السعال.

خامساً: عشبة الحلبة

الحلبة من أفضل العلاجات الفعالة والمذهلة التي يمكن إستخدامها للتخلص من مشكلة الكحة عند الأطفال الرضع وعند الكبار أيضاً ويمكن تحليتها بالقليل من السكر وتقديمها للطفل بمعدل رضعتين صغيرتين فقط في اليوم للحصول على أقصى فائدة منها.

نصائح للتخلص من الكحة عند الرضع

  • لابد من تدفئة الطفل الرضيع جيداً بشكل دائم وتجنب تيارات الهواء القوية والباردة خصوصاً في الليل حتى لا تزيد مشكلة الكحة لديه.
  • عليكي أن تقومي بدهن صدر الرضيع بإستخدام زيت الزيتون بعد تدفئته على أن يكون من النوع المضمون النقي ويمكن إعطاء الطفل ملعقة صغيرة منه كي يتخلص من البلغم ويطرد السعال بشكل سريع.
  • الإهتمام بتقديم كميات كبيرة جداً من السوائل للطفل الرضيع حتى لا يصاب بالجفاف لأن هناك أعراض قد تصاحب الكحة منها الإسهال الشديد وحينها لابد من العرض على الطبيب المعالج.
  • الحرص على توفير مكان هادئ للطفل حتى ينام فيه بهدوء فترات طويلة.
  • يمكن إستخدام بعض أنواع الأدوية المناسبة لسن الطفل ولكن بعد إستشارة الطبيب منها الأيبوبروفين، أو الباراسيتامول والتي تخفض من حرارة الجسم ولكن بالجرعات التي يصفها الطبيب فقط وليس من تلقاء نفسك.
  • هناك جهاز تنفس عن طريق البخار من أجل طرد السعال والبلغم يمكن إستخدامه للرضع.

كيفية علاج سعال الطفل

إن أدوية السعال والتي تعالج نزلات البرد أيضاً لا يتم إعطائها للطفل إلا بعد إستشارة الطبيب وعرض الحالة عليه وتشخيص المشكلة لأن هناك أكثر من نوع من السعال منه ما هو جاف أو المصحوب بالبلغم أو الذي يسمى بالسعال الديكي ولا يجب إعطاء الطفل الدواء الذي يعالج السعال قبل سن السادسة حتى لا تحدث له آثار جانبية مزعجة ولكن هناك طرق يمكن علاج هذه المشكلة بها في المنزل من أهم هذه الطرق ما يلي:

  • عليكي عزيزتي أن تتأكدي من حصول طفلك الرضيع على الراحة التامة وقت المرض.
  • قدمي له رضعات بشكل متكرر وإضافي سواء كانت طبيعية أو صناعية في الزجاجة التي يتناول بها وفي هذه الفترة لابد أن يكون في حاجة إلى الكثير من السوائل من أجل أن يكون قادر على مقاومة العدوى.
  • إعطاء الطفل جرعة صحيحة من الباراسيتامول ولكن الخاص بالعمر الصغير وتحت إشراف طبي وسوف تساعد هذه المسكنات الطفل على خفض حرارة جسمه إذا كانت مرتفعة.
  • يمكن إستخدام البخار الدافئ حتى يحصل الطفل على راحة شديدة واسترخاء مع الحرص على إبقاء بعيداً عن أي ماء ساخن لأن البخار الحار قد يحرق بشرته الرقيقة.
  • إذا كان عمر الطفل أكثر من عام يمكن إعطاءه مشروب من العسل الدافئ مع الليمون حتى تتحسن حالته ولكن قبل هذا السن لا تعطيه العسل لأنه يتسبب في إصابته بالتسمم الغذائي ولا يزال صغير على تناوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق