جمال وصحة

البشرة الدهنية أسبابها وطرق علاجها

البشرة الدهنية أسبابها وطرق علاجها

البشرة الدهنية تعتبر من أصعب أنواع البشرة من حيث العلاج، على الرغم من أن الأسباب غالباً ما تكون عوامل وراثية، إلا أنه يمكن معالجتها والسيطرة عليها. اقرأ ايضا : الاعتناء بالبشرة الدهنية

كما أن إنتاج الدهون هو استنزاف ذاتي نتيجة لنشاط الغدة الدهنية. هذا الإنتاج الطبيعي للدهون يبقي البشرة رطبة ونضرة. ولكن في بعض الناس، تنتج الغدد الدهنية الكثير من الدهون، مما يؤدي إلى بشرة لامعة وتوسيع في المسام.

بالإضافة إلى ذلك، غالباً ما تسبب البكتيريا التهاب، والتي غالباً ما تظهر على شكل بثور. لذلك، من المهم تنظيف البشرة بانتظام لمنع انسداد المسام.

هل لدي بشرة دهنية؟

يمكن التعرف على البشرة الدهنية بصورة سريعة وذلك بفضل لمعانها القوي. ومع ذلك، فإن الكثير من الناس يعانون من وجود البشرة الدهنية لديهم.

لذا، فإن معظم المراهقين لديهم بشرة دهنية، لأن في هذه المرحلة يكون إنتاج الهرمونات على قدم وساق.

أسباب البشرة الدهنية

وغالباً ما يشار إلى العوامل الوراثية على أنها السبب. ولكننا نعلم من الأبحاث أن التقلبات الهرمونية هي أيضاً من أسباب البشرة الزيتية، فضلاً عن العديد من الأدوية.

وقد تحدث البشرة الدهنية بسبب التغيرات الهرمونية بشكل رئيسي أثناء الحمل وبعد الولادة وأيضًا بعد إيقاف حبوب منع الحمل. وأيضاً خلال فترة البلوغ، لوحظ زيادة في الميل إلى البشرة الدهنية.

طرق علاج البشرة الدهنية

هناك العديد من الطرق لعلاج البشرة الدهنية، ونحن هنا سوف نذكر لك العديد من تلك الطرق التي تساعدك على العناية ببشرتك الدهنية.

تنظيف البشرة باستمرار:

يصبح تعلق الغبار والجراثيم ببشرتك من الأمر السهل جداً، والسبب في ذلك رطوبة البشرة الدهنية، وهذا الأمر يجعل تلك البشرة عرضة للالتهابات، لذا يعتبر من المهم جداً المحافظة المستمر على نظافة تلك البشرة.

وينبغي هنا أن ننتبه لبعض الأمور والنصائح العامة وهي:

أولاً: عند استخدام نوع ما من المنظفات لابد وأن يكون هذا النوع خالي من المواد الكيميائية الفعالة، واستبدال المنظف بالمواد الطبيعية (ويمكنك فعل هذا باستشارة الطبيب المختص).

ثانياً: في حالة استخدامك للصابون فعليك الابتعاد عن أنواع الصابون العادية واستبداله بالصابون الطبي المعروف والذي لا يحتوي على قلويات حتى لا يساهم في ظهور رؤوس سوداء على بشرتك.

ثالثاً: ينبغي الانتباه أيضاً لعدم الإكثار من غسيل الوجه لأكثر من ثلاثة مرات في اليوم بالصابون، ويمكنك استخدام الماء الساخن عند الضرورة، وذلك في حالة حدوث تلك الإفرازات الدهنية الشديدة.

وذلك لأن الماء الساخن يعمل على تنظيف أكثر فاعلية لتلك المسامات، ويعمل على إزالة تلك الدهون، وإذا كانت بشرتك أقل دهنية، يمكنك حينها استخدام الماء أكثر من مرة.

وينبغي الانتباه لعدم الإكثار من استخدام غسل الوجه بصورة مكثفة قد تؤدي إلى جفاف بشرتك، واستثارة الغدد الدهنية.

تناول الطعام الصحي:

من الأمور المهمة هي الانتباه لنوعية الطعام وطبيعته، حيث أن تناول الطعام الصحي الذي يحتوي على الفواكه والخضروات الطازجة يساهم بشكل كبير في نضارة البشرة.

وينبغي الابتعاد عن تناول المواد والأطعمة التي تحتوي على كثير من الدهنيات مثل الشوكولاتة وغيرها، وكذلك الابتعاد عن المشروبات الغازية، ويمكنك استبدالها بشرب كميات كثيرة من الماء.

الابتعاد عن التوتر النفسي:

حيث أنه ثبت من خلال الدراسات والبحوث العلمية أن التوتر النفسي يزيد من إفرازات الغدد الدهنية، ولذلك ينبغي الابتعاد عن التوتر النفسي بشكل كامل فهذا سوف يساعدك بصورة فعالة في المحافظة على بشرتك.

إزالة مستحضرات التجميل:

من الأمور المهمة والذي ينبغي التنبيه عليها هنا، أنه ينبغي عليك أن تتجنبي المرطبات الزيتية واستبدال تلك المرطبات بمرطبات أخرى تكون خالية من المواد الزيتية، كما ينبغي إزالة المستحضرات عن وجهك قبل النوم.

هذه كانت بعض النصائح الهامة والضرورية فيما يخص البشرة الدهنية، لا تنسي العودة مرة أخرى لقراءة المزيد من المقالات الخاصة بالعناية بالبشرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق