جمال وصحة

علاج الخصية المعلقة عند الكبار

علاج الخصية المعلقة عند الكبار

الخصية المعلقة هي مشكلة تواجه المواليد و الكبار أيضاً وفي أحيان تكون في خصية واحدة أو في كلاهما وقد تحدث للكثير من الأشخاص ولها أسباب وعلاجات واليوم في هذه المقالة سوف نتعرف على أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذه المشكلة وكيفية علاجها بشكل تفصيلي تابعوا معنا حتى تتعرفوا أكثر. اقرأ ايضا : طريقة تنظيف البشرة الدهنية

طرق علاج الخصية المعلقة عند الكبار

إن الغرض الأساسي من علاج الخصية المعلقة هو إرجاعها إلى مكانها الصحيح وهو في كيس الصفن وعلاج هذه المشكلة في وقت مبكر يساعد على تقليل فرصة حدوث مضاعفات خطيرة من أهمها سرطان الخصية لذلك لابد من علاجها سريعاً وهناك أكثر من طريقة للعلاج نوضحها لكم كما يلي:

العلاج الهرموني:

ويكون بداية من السنة الأولى للمولود الذكر حيث يعتمد الطبيب في العلاج على هرمون التستوستيرون والذي يساعد على زيادة وزن الخصية حتى تعود إلى مكانها الطبيعي بشكل تلقائي.

العلاج الجراحي:

وفيها يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية للمريض عن طريق سحب الخصية المعلقة وإنزالها إلى مكانها المخصص لها وبعد الإنتهاء من هذه العملية يتم تثبيتها بإستخدام الغرزة وتتطلب هذه العملية إحداث بعض الشقوق الصغيرة بها ويمكن استخدام المنظار في هذه العمليات وتعتبر هي الأكثر إنتشاراً في الوقت الحالي.

الطريقة الحالية في علاج الخصية المعلقة

الهدف من العلاج نقل الخصية إلى كيس الصفن كما أوضحنا وتبدأ فترة العلاج في وقت مبكر حتى يمنع ذلك من التأثر بالمضاعفات التي قد تحدث مثل الإصابة بالسرطان أو العقم وعدم القدرة على الإنجاب، وبالنسبة إلى الطريقة الحالية في العلاج والتي تعتبر أكثر شيوعاً هي الجراحة نوضحها لكم كما يلي:

في هذه العملية يقوم الطبيب بعمل فتحات وشقوق صغيرة أو إستخدام المنظار والوقت المثالي الذي يمكن عمل فيه العملية للطفل يتحدد على أساس بعض العوامل وإلا يتركها الطبيب حتى يكبر ويصبح الشخص شاب بالغ حتى يتم علاجه بشكل صحيح ويعتمد في ذلك على الصحة العامة ومدى قدرته على الخضوع للجراحة.

ويوصى الطبيب الجراح بالخضوع لهذا النوع من العمليات بداية من إكمال الطفل 6 أشهر وحتى يكبر على حسب حالته الجسمية وفي حالات معينة يرى الطبيب أن هناك خلل في الأساس في تطور الخصية بشكل سليم أو أن الأنسجة بها غير عادية أي ميتة على سبيل المثال وفي هذه الحالة يقوم الطبيب بإزالة نسيج الخصية.

إذا كان الشخص يعاني من فتق إربي مع إصابته بالخصية المعلقة فيتم إصلاح المشكلة الأولى أولاً ثم البدء في جراحة الخصية وبعد الخضوع للعملية يقوم الجراح بمتابعة الحالة من أجل مراقبة تطور الخصية في المستقبل وهل تعمل بشكل سليم أم لا.

تشتمل العملية كغيرها من العمليات الجراحية على عدد من الإجراءات من أهمها إجراء فحص جسدي للشخص المريض، مع تصوير أولتراساوند لكيس الصفن، وعلاج الخصية علاج هرموني.

إن العلاج الهرموني يتمثل في قيام الطبيب بحقن هرمون يتم توجيهه إلى الغدد التناسلية وهو قادر على جعل خصية الشخص المريض تتحرك إلى مكان وجودها الأساسي في كيس الصفن ولكن هذا العلاج بصورة عامة يعتبر أقل فاعلية عن العمليات الجراحية في إصلاح المشكلة .

علاجات أخرى الخصية المعلقة عند الكبار

قد تنجح فكرة زراعة خصية اصطناعية لدى الشخص في كيس الصفن بدلاً من المعلقة وهي عملية يمكن الخضوع لها في وقت مبكر أو في سن البلوغ وهو عبارة عن كيس صغير يتم وضع سائل معين به ويعطي في النهاية شكل خصيتين في داخل كيس الصفن بعد أن تنجح العملية .

ويمكن أن يقوم الطبيب بتحويل الطفل إلى علاج هرموني خاص بمعالجة الغدد الصماء من أجل مناقشة موضوع الهرمونات وعملها معه في المستقبل وسوف تكون ضرورية من أجل ضمان تطور الحالة الجنسية لدى المريض حتى لا تتسبب له في مشكلة بعد ذلك.

مضاعفات عدم علاج الخصية المعلقة

بالتأكيد هناك مضاعفات في تأخير علاج الخصية المعلقة أو عدم علاجها في الأساس من أهم هذه المضاعفات ما يلي:

الإصابة بسرطان الخصية يبدأ في التطور بداية من نسيج خلايا الخصية التي تعرف في الأساس على أنها مسؤولة عن إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجل والتي لا يمكن بدون وجودها الإنجاب وبالتالي تتحول هذه الخلايا إلى خلايا سرطانية.

مشاكل كبيرة في الخصوبة عند المريض حيث أن الشخص الذي يعاني من هذه المشكلة تكون الحيوانات المنوية لديه منخفضة في العدد كما أن جودتها ضعيفة وبالتالي يصبح الشخص غير قادر على الإنجاب.

حدوث التواءات في الخصية وهي عبارة عن التفاف في القناة التي تحتوي على الأوعية الدموية وقناة المني التي تقوم بتوصيل السائل المنوي إلى الخصيتين ثم إلى العضو الذكري وتتسبب هذه المشكلة في شعور المريض بألم شديد في هذا المكان كما أن الدم المتجه نحو الخصية يقل مع الوقت وإذا لم يتم علاج هذه الحالة سريعاً قد يفقد الشخص خصيته على الفور.

حدوث أضرار كبيرة بسبب الضغط الواقع على الخصية نتيجة لأنها تكون مدفوعة بإتجاه عظم العانة.

الإصابة بالفتق الإربي وذلك إذا كانت الفتحة المتواجدة بين ممر الأربية وبين جوف البطن لينة بصورة كبيرة فيحدث ضغط على بعض الأعضاء من الداخل كجوف البطن وحينها سوف تبرز مشكلة الفتق الإربي.

أسباب الخصية المعلقة

السبب الأساسي وراء الإصابة بهذه المشكلة لا يعتبر معروف ولكن توصل الأطباء بعد دراسات عديدة إلى أنها قد تكون عوامل وراثية أو بسبب صحة الأم أثناء الحمل أو عوامل بيئية أخرى مثل حدوث اضطرابات في إفراز هرمونات بالجسم أو تغيرات في الجسد تؤثر على الخصيتين ونموها عند الطفل منذ الولادة، ومن أهم عوامل الخطر التي تؤدي إلى الإصابة بهذه المشكلة نوضحها لكم كما يلي:

  • أن يولد الطفل بوزن منخفض جداً أو ولادته في وقت مبكر مثل أن يكون قد ولد في الشهر السابع من الحمل أو الثامن.
  • بسبب وجود تاريخ عائلي لهذه المشكلة أو أي مشكلة أخرى مرتبطة بنمو أعضاء الجسم التناسلية.
  • تناول الأم الحامل الكحوليات في هذه الفترة كثيراً.
  • تعرض كلا الوالدين للمبيدات بكثرة في فترة نقل الحيوانات المنوية إلى البويضة.
  • تدخين الأم السجائر أو التعرض لرائحتها بكثرة وبشكل متكرر.
  • حالات مرضية لدى الجنين مثل إصابته بمتلازمة داون أو وجود عيب في جدار البطن.

متى تتم زيارة الطبيب ؟

تكتشف الخصية المعلقة مع بداية ولادة الطفل بوقت قصير جداً فإذا كان لدى طفلك خصية معلقة عليكي أن تسألي الطبيب أن يكرر الفحص له من حين لآخر عند زيارته وإذا لم تتحرك الخصية إلى مكانها عند وصول طفلك إلى سن أربعة أشهر فإن المشكلة لن يتم حلها من تلقاء نفسها بل لابد من التدخل وعلاجها سواء بالعلاج الهرموني أو العلاج الجراحي والطبيب وحده من يقرر ذلك على حسب الحالة .

وإذا لاحظتي عزيزتي الأم أن طفلها طرأت عليه أي تغيرات في الأعضاء التناسلية فيما بعد شعرت بالقلق عليكي حينها زيارة الطبيب والإطمئنان عليه، وفي حالة وجود خصية صاعدة أو معلقة مكتسبة ليست بعد الولادة حينها من الضروري عرض الطفل على الطبيب المعالج.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق