جمال وصحة

ما سبب ظهو الشعر الخفيف للأطفال؟

علاج الشعر الخفيف عند الأطفال

الشعر الخفيف عند الأطفال مشكلة تؤرق جميع الأمهات خصوصا من يعشن تجربة الولادة للمرة الأولى، حيث يفتقدون الثقة في نفسهم، وكيفية العناية بالطفل، وتفسير أسباب ظهور أي عرض جديد للطفل، سنتحدث في السطور التالية عن أساب ظهور الشعر الخفيف عند الأطفال ونوجه نصائح للأمهات خصوصا الجدد في حال ظهور مشكلة تتعلق بالشعر عند الطفل كيف يتصرفون لتلافي مشكلة الشعر الخفيف عند الأطفال.

متى يبدأ نمو الشعر عند الأطفال؟

من المهم جدا في البداية أن تعلمي متى يبدأ نمو الشعر عند الطفل، حيث يبدأ نمو شعر الطفل وهو جنين في الأسبوع الـ 20 ثم يستمر في النمو في ثلاث مراحل وهي: مرحلة النمو، مرحلة انتقالية، مرحلة التساقط.

 

يولد الطفل ولديه شعر له لون ونسيج معين ولكنه ليس الشعر الدائم له، فغالبا ما يتساقط ويبدأ نمو شعر جديد باللون والنسيج الحقيقي في خلال الشهور الأولى بعد الولادة فلا داعي للقلق في تلك المرحلة إذا لاحظتي أن الشعر خفيف أو جاف بعض الشيء، من الممكن أن تحلقي شعر الطفل في هذه المرحلة وسيكون لديه بالطبع شعر آخر جديد في مرحلة الطفولة، وعادة ما يبدأ نمو الشعر الطبيعي للطفل ما بين سن 6 شهور إلى سنة ونصف.

 

بعض الأطفال يتأخرون في نمو الشعر وهذا أمر غير مقلق تماما، في هذه الحالة عليك أن تستشيري طبيب، ومن المهم أيضا أن تتأكدي من بعض الأشياء سنعرضها عليك في السطول التالية.

سبب ظهو الشعر الخفيف للأطفال؟
سبب ظهو الشعر الخفيف للأطفال؟
أسباب نمو شعر الطفل الخفيف عند الأطفال

قبل أن نبدأ الحديث عن كيفية علاج الشعر الخفيف علينا معرفة أساب نمو الشعر الخفيف عند الأطفال، حيث يرجع ذلك إلى عدة عوامل، منها الآتي:

 

  • مشكلة وراثية، قد يكون توارث الصلع أمر شائع في عائلة الأب أو الأم وهو أمر قد يؤدي إلى ظهور أعراض الصلع عند الأطفال، وقد يكون الصلع جزئي في منطقة معينة أو كلي في كل الرأس.

 

  • سوء تغذية الطفل بشكل طبيعي وسليم، مما يؤدي إلى عدم حصول الطفل على المكونات اللازمه لتغذية فروة الرأس، وبالتالي تغذية شعر الطفل، لذلك عليك الاهتمام بتغذية طفلك بشكل مستمر ومتابعة أمر التغذية مع طبيب متخصص، ولا بدّ من تضمين النظام الغذائيّ للطفل الأطعمة التي تحتوي على البروتينات الموجودة في البيض، اللّحوم، الأسماك والألبان، الفيتامينات التي تتوفّر في الخضراوات والفاكهة، الحديد الموجود في التفّاح والسبانخ، وأوميغا 3 المتوفّر في البيض والسمك.

 

  • يوجد بعض الأمراض الفطرية مثل تينيا الرأس التي تؤدي إلى تساقط شعر الأطفال وتصيب فروة رأسهم، وهو أمر جاد وجب فيه استشارة الطبيب حتى لا تظهر أعراض أخرى على طفلك.

 

بعض السلوكيات النفسيه التي يعاني منها الطفل مثل شد الشعر ونتفه، مما يؤدي ذلك إلى إزالة الشعر من مناطق معينه من رأس طفلك، وهذ الأمر ينبغي التعامل معه نفسيا مع الطفل بشكل جيد تهدئة الطفل دوما وتحفيزه لعدم تكرار الأمر ذاته «شد شعره مرة أخرى»

 

  • نقص هرمون الغدة الدرقية.. هرمون الغدة الدرقية من العوامل المؤثرة سلبيا في صحة الأطفال والكبار أيضا لذا وجب عليك كأم أن تتابعي هذا الأمر مع طبيب متخصص وإجراء التحاليل اللازمة لطفلك للتأكد من إفراز الهرمون بشكل طبيعي، وفي حال حدوث أي مشكلة في الهرمون يجب متابعة طبيب والحصول على أدوية مناسبة للطفل لعلاجه.

 

  • استخدام المستحضرات غير المناسبة لعمر الطفل، خاصة تلك التي تحتوي على صوديوم سلفات Sodium Sulfate، من المهم جدا الامتناع عن استخدام تلك المستحضرات ويجب عليك قراءة التركيبات المتواجدة في كل شامبو أو مستحضر تستخدميه على شعر طفلك.

 

  • اعتماد تسريحات شعر للأطفال من الإناث يربط فيها الشعر بإحكام، كذيل الحصان والكعكة، عليك كأم دائما الاهتمام بشعر الطفل ولكن ليس ربطه بإحكام وشده بطريقة كبيرة لأن شعر الطفل أضعف من شعر البالغ.

 

بعد أن تتأكدي من عدم وجود أحد الأسباب السابقة التي تؤدي لتساقط شعر طفلك، يمكنك الآن البحث عن أنسب الطرق لعلاج الشعر الخفيف عند الأطفال، وأفضل الزيوت لمعالجة الشعر الخفيف عند الأطفال، مع ملاحظة تجنب استخدام تلك الطرق الا بعد مرور سنة على الأقل من عمر طفلك، ومن المهم أيضا استشارة طبيب في كل الأمور قبل تجربتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق